منحلة عميق حيفر م. ض

من نحن؟

أُسّست منحلة عميق حيفر م. ض عام ۱٩٨۱ كشراكة زراعية بين ٦ نَحَّالين رغبوا في ترويج وتسويق منتجات النحل منها العسل وغذاء الملكات و"صمغ النحل"/ العكبر (بروبوليس) وحبوب اللقاح (Pollen).

اليوم تحتل منحلة عيمق حيفر م. ض المرتبة الثانية من حيث الحجم في سوق منتجات النحل الإسرائيلي ويصل حجم مبيعاتها إلى أعل من ۲۵%سنويًا.

 

الاتصال بنا

منحلة عميق حيفر م. ض 

صندوق البريد ۹۲۷ نيتانيا

*رقم الهاتف: ۰٤-٦۳۷۰۱۰۵

*رقم الفاكس: ۰٤-٦۳۷۳۸۵۸

*عنوان البريد الإلكتروني: info@emek-hefer.com

*فيس بوك: https://www.facebook.com/Dvash.EmekHefer 

 

جودة البضائع وسلامتها

كانت منحلة عيمق حيفر م. ض أول شركة في سوق منتجات النحل الإسرائيلي التي حصلت على معيار الإثبات من قبل معهد المعايير الإسرائيلي (www.sii.org.il), وهي الشركة الوحيدة في سوق منتجات النحل الإسرائيلي التي تحمله منتجاتها.

تم الحصول على معيار الإثبات هذا بعد اختبارات تقوم بها المختبرات التابعة لمعهد المعايير الإسرائيلي ويشير معيار الإثبات إلى مطابقة منتجات النحل الخاصة بمنحلة عيمق حيفر م. ض  للمواصفات والمعايير الإسرائيلية أو العالمية.


مركز الزوّار لمنحلة عميق حيفر

يدعوكم مركز الزوار الخاص بنا للتعرف على النحلة المنتجة والتعلم عن صفاتها ومميزاتها الخاصة وعن أهمية النحل ومساهمتها لحماية الكرة الأرضية والبيئة والاستمتاع في مشاهدة مراحل تربية النحل للعسل والتمتع بفعاليات متنوعة لكل العائلة منها تصنيع شمعة من مادة الشمع التي تفرزها النحلة.

للحجز والاستفسار يرجى الاتصال على:  ۰٤-٦۳۷۰۱۰۵



كيف ينتج العسل؟

النحلة الشغالة تجمع الرحيق من الزهور وتعود الى خليتها بحمولة وفيرة من الرحيق وهي المادة الاولية التي يتطلبها معمل العسل في خلية النحل وعندما تتم صناعة العسل غير الناضج تكون نسبة الماء فيه ٨٠ % ولا بد للنحل أن يعمل على تقليل هذه النسبة حتى لا يفسد العسل فتتوزع مجموعة من الشغالات على مدخل الخلية وتحرك أجنحتها بسرعة لتحدث تيارا هوائيا يمر فوق العسل.

يقوم النحل بهذا العمل منذ نحو ۱٥٠ مليون سنة! ينتج العسل كمخزون غذائي يحتفظ به النحل ليستعمله غذاءً له أيام فصل الشتاء, التي تتوقف فيها النباتات والأشجار عن الإزدهار وحيث يقل الرحيق أو ينعدم فيها. ينتج النحل عادةً كميات كبيرة من العسل, تفيض عن حاجته الغذائية ولذلك يقوم الإنسان بجمع الفائض من العسل والاستفادة منه.

 


تشريح جسم النحلة:

2014-08-11_151424.png


منتجاتنا

عسل (عسل الأزهار البرية, عسل أوكالبتوس, عسل الأفوكادو, عسل الحمضيات, عسل عضوي)
مربيات الفاكهة مع عسل

غذاء الملكات
"صمغ النحل"/ العكبر (بروبوليس)
حبوب اللقاح (Pollen)

شمع النحل
رُب (Date syrup)










أهمية وفوائد منتجات النحل

2014-08-11_151350.png

 


منتجات النحل لها من الفوائد والاستخدامات الوقائية والعلاجية والغذائية.

*فوائد عسل النحل:

-يخفف من حدة الأرق ويساعد على النوم السريع الهادئ.

- يستخدم في علاج الصداع العصبي والالتهاب العصبي لاحتوائه على فيتامين (ب1). 

- العسل مع حبوب اللقاح وغذاء الملكات علاج للروماتيزم والتهاب المفاصل، ومقاومة الضعف الجنسي والعقم.

- يعمل العسل على تحسين نمو العظام والأسنان والوقاية من خطر الكساح للأطفال لاحتوائه على (الكالسيوم والفوسفور)، كما أنه يساعد على ليونة الأنسجة وعلى بقاء الكالسيوم بالجسم.

- العسل مزيل جيد للكحة وذو تأثير ملطف لالتهاب اللوزتين والحلق، ويفيد في حالات صعوبة الابتلاع وجفاف الحلق والسعال الجاف.

 - العسل يفيد في تغذية المرضى خلال دور النقاهة ومقاومة الشيخوخة وفي حالة الغيبوبة.

- يفيد الحوامل أثناء الحمل والولادة ويعمل على علاج القيء و تقوية انقباض الرحم أثناء الولادة ومفيد للأطفال عند التسنين.

 - يمنع الإصابة بالسرطان حيث وجد أن العمليات الجراحية لا تستطيع علاج السرطان المتشعب بالمخ إلا بعد وقف تشعبه ثم تجمعيه في منطقة واحدة حتى يمكن استئصاله وقد نجح في ذلك وخصوصاً عند استخدام العسل مع  حبة البركة.

 - يعتبر العسل مانع للنزيف الدموي ويحفظ قلوية الدم مما يساعد في التغلب على الإجهاد لاحتوائه على فيتامين (K).

 - يساعد على تحسين القدرة على الأبصار لاحتوائه على فيتامين (ب2).

- يعالج الالتهابات والأمراض الجلدية ويمنع حدوثها لاحتوائه على فيتامين (ب3).

 - يعمل على مقاومة الميكروبات العنقودية والسبحية ويعالج قرحة (الفراش السرطانية الاستوائية).

 - يمنع الإصابة بالاكزميا والقوباء والصدفية والدمامل لاحتوائه على فيتامين (هـ).

 - مفيد جداً للالتهابات الرئوية وأمراض الجهاز التنفسي ونزلات البرد والسل الرئوي خصوصاً عند استخدام العسل مع اللبن.

 - يعتبر العسل علاج ناجح للأمراض العصبية ويعتبر العسل كذلك علاج ناجح جداً للإدمان.

 - مفيد جداً لبشرة النساء حيث يعمل على تنعيمها و تقليل التجاعيد بها.

 - العسل مع حبة البركة علاج حمى الوادي المتصدع.

 - العسل علاج ناجح جداً للحروق والتهابات الغدد العرقية والجمرة الحميدة والتهاب غدة الثدي.

 - علاج أمراض الصدر مثل الربو المزمن والزكام وغيره لاحتوائه على الماغنسيوم ومواد موسعة للشعب.

 - العسل علاج فعال للبلغم ويمنع تكونه في الرئتين خاصة عند المدخنين.

 - العسل يعالج التهابات الكلى والحالب والمثانة وحصوات الكلى (مع حبوب اللقاح وصمغ النحل).

 - العسل علاج لآلام الطمث وانقباض الرحم وتسمم الحمل و يستخدم في علاج سرطان الثدي.

 - علاج التهابات اللثة واللسان وتسوس الأسنان وتشقق الشفاه لاحتوائه على (الفلور).

 - العسل يخفض نسبة السكر بدم مرضى السكري وذلك لوجود سكر الفواكه به والذي لا يحتاج للأنسولين لاحتراقه، كما يحتوى على مواد تشبه الأنسولين تعمل على ضبط نسبة السكر بالدم.

 - الوقاية من العشى الليلي والتهابات القرنية والملتحمة وحافة الجفن والتهاب القرنية المزمن لاحتوائه على فيتامين (أ).

- يساعد في عملية تمثيل البروتين والمحافظة على توازن التبادل الغذائي داخل الأنسجة لاحتوائه على فيتامين (ب6).

 - الوقاية من مرض الإسقربوط وتلف العضلات وخاصة بالقلب لاحتوائه على فيتامين (ج).

- يعالج العسل مخلوطاً بحبوب اللقاح سيولة الدم ويساعد على تجلطه لاحتوائه على فيتامين (ك).

 - الوقاية من الأنيميا الخبيثة و أمراض الكبد والبنكرياس لاحتوائه على حمض الفوليك.

 - الوقاية من تساقط الشعر وبياضه وتقرحات القنوات الهضمية لاحتوائه على فيتامين (ب3).

 - الوقاية من شلل الأطفال وضعف الذاكرة ومرض البلاجرا لاحتوائه على فيتامين (ب5).

- تنظيم عملية التمثيل الغذائي والوقاية من نقص الهيموجلوبين لاحتوائه على فيتامين (هـ).

 - يعالج العسل مع حبوب اللقاح أمراض الحساسية والحساسية المصاحبة للربو بنجاح شديد.

 - علاج الإسهال المعدي السام لدى الأطفال وزيادة عدد كرات الدم الحمراء والبيضاء.

- علاج أمراض الكبد و تقويته ومنع ترسب الدهون فيه وتحسين وظائفه ومنع تكون الحصى بالحويصلات المرارية.

 - علاج التسمم والتسمم الكحولي وتسمم الحمل لأن العسل يحتوى على مادة (فوسفوليبيدات) والتي لها تأثير مهدئ ومدره للبول.

 - علاج ضربة الشمس بوضع العسل على الشعر و يستخدم في علاج تهيج وتبقع الجلد بدهان الجلد بالعسل وحبوب اللقاح.

 - مضاد للميكروبات شديدة المقاومة مثل (سلمونيلا – ستافيلوكوكس – ميكروكوكس باسيليس).

 - الوقاية من عديد من الأمراض لوجود مادة (البروستاجلاندين) به والتي يؤدى نقصها بالجسم لتعرضه كثير من الأمراض.

 - يستخدم العسل في علاج السرطان حيث يحتوى العسل على حامض (الاسيناميك والكافيك) حيث يؤثران على الحمض النووي للخلايا السرطانية، عكس الكيماويات التي تؤثر على الخلايا السرطانية والسليمة في آن واحد.

 - علاج الإمساك والبواسير بالدهان الموضعي بالعسل وحبوب اللقاح وتناولهم.

 - بالنسبة للرياضيين فأن العسل مصدر جيد وسهل للطاقة والفيتامينات، فيتميز بأنه ذو مذاق محبوب كما يحافظ على الوزن.

 - بالنسبة للأطفال فأن العسل يعمل على زيادة وزنهم ووقايتهم من كثير من الأمراض كما أنه علاج لأمراض الأطفال كالدوسنتاريا والإسهال المعدي ويعالج التبول اللاإرادي ويقوم بزيادة نسبة الهيموجلوبين بالدم ويرفع كفاءة جهاز المناعة لدى الطفل كما أن العسل مطهر للأمعاء وملين لطيف، ومفيد للأطفال الرضع حيث يقوى مناعتهم ويقلل من إصابتهم بالمغص المعوي.

 - مفيد للأم المُرضع حيث يعوضها ما تفقده من فيتامينات وأملاح معدنية وسكريات كما أنه يفيد الطفل الرضيع حيث يزيد من إدرار اللبن عند الأم ويزيد من المحتوى الغذائي والأجسام المضادة بلبن الثدي ويدعم مقاومة الطفل للأمراض.

 - يستخدم في إنقاص الوزن حيث ثبت علمياً انه ينشط هرمون مضاد للسمنة بالجسم يعمل على تحريك الدهون بالجسم.

 - تقوية جهاز المناعة بالجسم لاحتوائه على مواد مثل (الكاروتين والكلوروفيل ومشتقاته والزانثوفيلات والتانينات)، كما تعمل المواد السابقة كمواد مضادة للأكسدة ومضادة للسموم والأورام ومانعة للأورام.

 

غذاء الملكات:
غذاء الملكات هو سائل هلامي ابيض تفرزه شغالات النحل الحديثة العمر من غدد في مقدمة رأسها، ويعتبر هذا السائل الغذاء الرئيسي لملكة النحل، وحديثاً ثبت أن الغذاء الملكي يعمل على تنشيط أعضاء الجسم ويزيد سرعة التحول الغذائي، ويشفي حالات الإرهاق والهبوط، وينشط الغدد، ويؤدي إلى زيادة النشاط الجنسي، سواء كان الضعف ناجمًا بسبب السن أو بمسببات أخرى.

 
لا يقتصر أهمية الغذاء الملكي على أنه أكثر قيمة غذائية من لبن الثدييات، بل يزيد أنه ذو تركيب خاص يجعله يتمثل بأكمله في الجسم، ويمر في الدم بدون حاجة إلى عمليات الهضم، بالإضافة إلى احتوائه على كثير من المواد السكرية والبروتينية والدهنية والعناصر المعدنية والفيتامينات، ومواد أخرى لم يُعرف بعضها حتى الآن.

فيتامينات الغذاء الملكي

- يحتوى غذاء الملكات على كميات من: (حمض أسكوربيك ـ البيوتين ـ فيتامين A ـ فيتامين C – فيتامين E - فيتامين K – فيتامين D).

- بالغذاء الملكي كميات كبيرة من حمض (بانتوثينك) حوالي 6 أضعاف كميتها بالخميرة.

- يحتوى جرام غذاء الملكات الجاف على فيتامينات مقدرة بالملي جرام: (2.066 فيتامين بـ1 – 2 ريبوفلافين – 11.880 فيتامين بـ 6 – 4.240 فيتامين بـ5 "مانع البلاجرا" – 53.790 فيتامين بـ3 - 0.148 فيتامين بـ12).

 

من فوائد غذاء الملكات:
- معالجة العقم عند الرجال.
- معالجة أمراض العين.
- معالجة أمراض القلب والأوعية.

شمع النحل:
يعتبر من أغلى وأقيم أنواع الشموع، ويتميز شمع النحل بلون أبيض شفاف.
شمع النحل كانت له أهمية كبيرة جداً فى العصور القديمة؛ حيث كان يستخدمه القدماء في طقوس دفن الموتى، كما كانوا يدهنون به الأكفان لإحكام لفها على الجثة المحنطة، كما استخدم في إضاءة المساكن والمعابد وعمل نماذج التماثيل كما دخل في استعمالات أخرى.

في العصر الحديث قلّ استعمال شمع النحل وذلك باكتشاف مواد أخرى بديلة للشمع، ولا يزال شمع النحل هو الوحيد الذي يدخل في صناعة المواد الطبية وأدوات التجميل وكريمات العناية بالبشرة خصوصاً وأنه يتميز بمفعول مذيب للدهون ومرطب للبشرة، كما يدخل في صناعة الأساسات الشمعية وقناديل الإضاءة المستعملة في المعابد والكنائس، بالإضافة إلى أفضليته في الصناعات الأخرى. 

ترجع قيمة الشمع العلاجية العالية إلى ما يحتويه من مواد مضادة للالتهاب ومواد ملطفة وملينة ومواد مانعة لنمو البكتريا والكحولات الدهنية والصبغات والسيرولين ويحتوى الجرام الواحد من شمع النحل (50) وحدة من فيتامين (أ) كما يحتوى الشمع على مواد أخرى ذات خواص علاجية لم تدرس بعد.

 

من فوائد شمع النحل:
يعتبر شمع النحل مصدراً مهماً من الناحية الاقتصادية. حيث إنه يدخل في كثير من الصناعات وأهمها بالنسبة للنحل هو إعادة طبعه على صورة أساسيات شمعية، تعاد للنحل لعمل البراويز الجديدة
وكذلك في صناعة بعض الدهانات وشموع الإضاءة الجيدة وكذلك في صناعة الشوكولاته من النوع الممتاز.

 

حبوب اللقاح:


عبارة عن لقاح الأزهار أو البودرة الموجودة في الزهور، هذه البودرة تعلق في الشعر الذي في جسم النحلة وكما يوجد في أرجل النحلة الخلفية جيوب تسمى (سلة اللقاح)، تقوم النحلة في تجميع ما علق في جسمها من هذه البودرة في تلك الجيوب وتأتي بها إلى الخلية كما أن في الخلية مصايد خاصة بحبوب اللقاح يتجمع بها هذا الأخير ثم يستخرج من الخلية.
تعتبر حبوب اللقاح أهم مادة ينتجها النحل، وهي مصدر البروتين والفيتامينات الرئيسي للنحل.

من فوائد حبوب اللقاح:
- معالجة الأمراض الجلدية.
- معالجة الشيخوخة وسن اليأس.

 

صمغ النحل (العكبر):

صمغ النحل له عدة أسماء أخرى يُعرف بها مثل البروبوليس والعكبر وغراء النحل ولعاب النحل، ويقال بأن أرسطو هو من سمى هذه المادة باسمها اللاتيني (Propolis) والمكون من كلمتين (Pro) وتعني قبل أو أمام، وكلمة (Polis) وتعني المدينة أو الحصن.
العكبر أو صمغ النحل هو مادة ينتجها النحل عن طريق تجميع مواد راتنجية صمغية من قلف الأشجار وبراعمها ومعالجتها بطرق خاصة وإضافة بعض إفرازات يخرجها النحل من بطونه، و يتدرج لون صمغ النحل بين اللون الأصفر والبني إلى البني المخضر حسب المصدر النباتي، وله رائحة زكية تشبه رائحة الفانيلا، وإذا أحرق أصدر رائحة عطرية ممتعة جداً.


من فوائد صمغ النحل:
- مضاد حيوي طبيعي ذو قدرة فائقة لقتل كثير من أنواع الفطريات والبكتريا.
- مضاد للأمراض الفطرية والفيروسية.
- يدخل في تركيب المطهرات بالعمليات الجراحية.
- علاج الجروح والقطوع والتسلخات والحروق ويساعد على تكوين الأنسجة وسرعة التئام الجروح.
- مفيد لالتهابات المفاصل والحمى الروماتيزمية وعلاج التهابات الجهاز العضلي المفصلي.
- مقاومة بعض الأمراض الجلدية ويمنع تكون سرطان الجلد.
- علاج أمراض الفم والأذن والحنجرة والأنفلونزا.
- علاج بعض أمراض المعدة وقرحة المعدة والاثنى عشر والقولون ومقاوم لسرطان القولون.
- علاج ناجح لأمراض الغدة الدرقية.
- علاج الاكزيما المزمنة.
- قتل الخلايا السرطانية ووقف نشاطها.